تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

الربو هو مرض يصيب الرئتين ويعد واحد من أكثر الأمراض شيوعاً التي

تصيب الأطفال.كما يمكن للبالغين أن يعانوا منه كذلك. يتظاهر الربو

بالصفير وضيق التنفس، و إحساس بضيق في الصدر، والسعال ليلاً أو في

الصباح الباكر. عادةً ما يكون مرض الربو صامتا لفترات طويلة وقد تحدث

نوبات الربو عندما يتعرض المريض للمنبهات التي تزعج الرئة.

 

في معظم الحالات، لا نعرف ما يسبب الربو، ولا يتوفرعلاج شافي للمرض. لكن من المعلوم أنه إذا كان أحد أفراد أسرتك يعاني من الربو فأنت أكثر عرضةً

للإصابةِ به.

ماهي نوبة الربو؟

نوبة الربو قد تشمل السعال، وضيق الصدر والصفير مع صعوبة في

التنفس.تصيب النوبة الشعب الهوائية وهي الطرق التي تنقل الهواء إلى الرئتين

تشبه في توزعها فروع الشجرة , فتصبح الشعب الهوائية أضيق، أثناء نوبة

الربو، فإن جدران الشعب الهوائية في الرئتين تنتفخ مؤدية لضيق الشعب

الهوائية. فتصبح كمية الهواء التي تدخل و تخرج الى الرئتين أقل، وتعمل

إفرازات الغدد المخاطيه كسدادات تسد الشعب الهوائية بشكل أكبر.

يمكن للشخص التحكم بمسار الربو لديه من خلال معرفته للعلامات المنذرة

بحدوث النوبة و تجنب الأسباب المحرضة لها مع التقيد بارشادات الطبيب و

من الفوائد التي يحصل عليها الشخص :

• غياب الصفير و السعال

• تحسن نوعية النوم ليلا

• قلة الغياب عن المدرسة أو العمل

• المقدرة على المشاركة في النشاطات الرياضية

• تجنب الحاجة للذهاب إلى المستشفى

مسببات نوبة الربو:

غالباً ما تحدث نوبة الربو نتيجة التعرض لمحرضات خارجية و هذه بدورها

تختلف من شخص لآخر لذلك يجب على كل شخص يعاني من الربو أن

يعرف المحرضات التي تسبب له النوبة الربوية. نذكر بعض المحرضات

الشائعة:

دخان التبغ :

وهو رغم أنه يعتبر من المواد الضارة للجميع إلا أن مريض الربو لديه حالة

أكثر خصوصا لذلك واجب على كل مريض بالربو الإقلاع عن التدخين إن

كان مدخناً كما يجب تجنب التخين السلبي وهو عملية إستنشاق دخان

شخص آخر.لذلك على المحيطين بمريض الربو تجنب التدخين خلال

التواجد معه في المنزل أو السيارة أو مكان العمل أو أي مكان آخر يقضي

فيه وقتاً طويلاً.

عث الغبار:

وهو عبارة عن حشرات دقيقة تتواجد في كل منزل لذلك على مريض الربو أن

يستعمل أغطية خاصة بالوسائد والفراش لخلق حاجز بينه وبينها مع تجنب استعمال

الوسائد والأغطية التقليدية التي يتم ملؤها يدوياً. كما يجب إزالة كافة الدمى

المحشوة من غرفة النوم . للتخلص منها يجب غسل أغطية الوسائد والفراش على

أعلى درجة حرارة ممكنة.

تلوث الهواء الخارجي : و هو أيضا من محرضات نوبة الربو وهو بشكل عام قد

ينجم عن عوادم المصانع و السيارات ومصادر أخرى لدى بعض الدول نشرات

يومية تفيد بمستوى تلوث الهواء ويفيد تتبعها في التخطيط للنشاطات الخارجية

عندما تكون مستويات التلوث في الحدود الدنيا.

محسسات الصراصير المنزلية: تعتبر الصراصير المنزلية ومفرزاتها من محرضات

النوبة الربوية و من اهم وسائل مكافحة هذه الحشرات تجنب توفير الماء و الغذاء

لها و ذلك من خلال استعمال المكنسة الكهربائية لشفط الفتات و مسل الاسطح

٣ أيام على الأقل في الأماكن التي تجذب الصراصير. - كل ٢

الحيوانات الأليفة: تعتبر جميع الحيوانات الأليفة ذات الفراء سبباً لتحريض نوبة

الربو لذلك في حال الشك يكون الحيوان الأليف سبباً يجب إستبعاده من المنزل أو

إيجاد مأوى بديل. أما في حال عدم الشك به أو عدم الرغبة بالإستغناء عنه يجب

على الأقل منعه من دخول غرفة النوم الخاصة بمريض الربو.

عفن المنزل: حدوث نوبات الربو قد ينجم عن تنفس الهواء الملوث بعفن المنازل

لذلك يجب الحرص على التخلص منه عن طريق تخفيض مستوى رطوبة الهواء أما

من خلال أجهزة سحب الرطوبة أو من خلال المكيفات.

دخان الحطب أو النباتات: هو بدوره يحوي خليطاً من الغازات الضارة إضافة

لجزيئات دقيقة يسبب إستنشاقها حدوث نوبات من الربو.

محرضات اخرى:

• التهابات المجاري التنفسية مثل الزكام والإنفلونزا

• التحسس الأنفي و إلتهاب الجيوب الأنفية

• استنشاق بعض المواد الكيميائية والعطور

• المجهود البدني , تنفس هواء بارد و جاف

• الإرتجاع المعدي المريئي

• التيارات المناخية كالرطوبة العالية و عواصف الغبار.

• بعض الأغذية.

علاج الربو: يمكن السيطرة على أعراض الربو بشكل جيد من خلال تناول الدواء

بإنتظام و تحت إشراف الطبيب حتى في حال غياب النوبات الربوية . و تذكر أن

علاجات الربو تختلف من شخص لآخر كذلك معرفة محرضات النوبة الربوية و

الإبتعاد عنها فالوقاية خير من العلاج.