Pin It

تمكن باحثون من جامعة أوكلاند الأمريكية من تصميم تطبيق للهواتف الذكية قد يساعد على علاج الطنين، وقد أظهر التطبيق الجديد نتائج مشجعة في تدبير هذه الحالة المزعجة.

والطنين هو صوت ضجيج يسمعه الشخص رغم أنه لا وجود له في محيطه. من الشائع والطبيعي أن يشعر جميع الناس بالطنين من حين لآخر لفترات قصيرة، ولكن المشكلة تبدأ عندما تتفاقم هذه الظاهرة ويستمر سماع صوت الطنين إلا ما لا نهاية، وهو ما قد يعيق الشخص في حياته اليومية.

لا تزال أسباب الطنين غير واضحة تمامًا حتى الآن، ولا يتوفر علاج شافٍ له. يمكن لبعض التدابير العلاجية أن تساعد المريض على التأقلم مع الحالة والحد من تأثيراتها السلبية على حياته، مثل الضوضاء البيضاء (white noise)، والاستشارات العلاجية المستندة إلى الهدف (goal-based counselling)، والألعاب الموجهة نحو الهدف (goal-oriented games) وغيرها. إلا أن فعالية تلك التدابير تتباين من شخص لآخر، وقد تكون مؤقتة فقط.

اشتملت الدراسة على 61 مريضًا يعاني جميعهم من الطنين. جرى توزيع المشاركين ضمن مجموعتين بشكل عشوائي . تلقى أفراد المجموعة الأولى علاجًا تقليديًا بالضوضاء البيضاء، في حين تلقى أفراد المجموعة الثانية العلاج الجديد، الذي أطلق عليه اسم العلاج المتعدد الرقميdigital polytherapeutic.

أظهرت النتائج بأن 65% من المشاركين في مجموعة العلاج المتعدد الرقمي أظهروا تحسنًا واضحًا بعد 12 أسبوعًا من العلاج، في حين لم يظهر تحسن لدى أي من المشاركين في مجموعة الضوضاء البيضاء بعد تلك الفترة.

ويعتمد العلاج الجديد على تقييم أولي يجريه اختصاصي السمعيات، يضع بناءً عليه خطة علاجية مخصصة للمريض بمساعدة عدد من الأدوات الرقمية وبناءً على طبيعة الطنين عند المريض.

وبحسب الباحثين، فإن الخطوة التالية ستكون تحسين النموذج الأولي للتطبيق، ومن ثم توسيع عينة البحث لتشمل على عدد أكبر من المشاركين، وعرضه على هيئة الغذاء والدواء قبل الحصول على الموافقة عليه. ويأمل الباحثون أن يتوفر التطبيق على المستوى السريري في غضون أشهر قليلة، وهو ما قد يفتح بابًا جديدًا لعلاج الطنين.