الجديد في عالم الصحة

 
 

أشارَت دِراسةٌ حديثةٌ إلى أنَّ اتِّباعَ نظام غذائي، يشتمل على الوجبات السَّريعة بشكلٍ مُنتظم، قد يُعرقل قُدرةَ الطفل على التعلُّم في المدرسة.

قالَ الباحِثون، بعدَ مُراجعة سجلات العلامات المدرسيَّة لأكثر من 8500 طالبٍ أمريكي، إنَّ الأطفالَ الذين تناوَلوا وجبات سريعة بشكلٍ مُتكرِّر عندما كانوا في الصف الخامس تأخَّروا في الأداء المدرسي عندما وصلوا إلى الصفّ الثامن.

الحَصبَةُ مرضٌ معد يُسبِّبه فيروسُ الحَصبَة. وهو ينتقل بسهولة من شخص لآخر يتكاثر فيروسُ الحَصبَة في خلايا البلعوم والحَنجَرة والرئتين عادة. تُسبِّب الحَصبَةُ الحُمَّى والطفح الجِّلدي. وفي حالات قليلة، يمكن أن تسبِّبَ مضاعفاتٍ خطيرة. يتعرَّض للإصابة بالحَصبَة الأشخاصُ الذين لم يتلقَّوا اللُّقاحات الكاملة، والذين لم يسبق لهم أن أُصيبوا بالحَصبة الحَصبَةُ مرضٌ شديد العَدوى، يُمكن أن ينتقلَ إلى الآخرين خلال مدَّة تبدأ من أربعة أيَّام قبلَ ظهور الطفح وتمتدُّ إلى أربعة أيَّام بعده.

توصّلت دراسةٌ جديدةٌ إلى سبب إضافي يدفع الآباءَ لمنع أبنائهم من استخدام أجهزة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسب المحمولة في أسرّتهم ليلاً، فقد تبيّن بأنَّ الضوءَ الساطع المنبعث من هذه الأجهزة قد يُقلِّل من مستويات هرمون الميلاتونين melatonin عند الأطفال، وهو الهرمونُ الذي يُحفِّزهم للنوم.

وبحسب الباحثين، فإنَّ أثرَ هذه الأجهزة كان أكثر وضوحاً عند الأطفال في بداية مرحلة البلوغ، حيث أدَّى استخدامُهم للأجهزة المحمولة إلى انخفاض مستوى الميلاتونين بمعدَّل 37 في المائة في بعض الحالات.

يجري تَمنيعُ الأطفال بواسطة تطعيمات يتلقَّاها الطفلُ في مواعيدَ منتظِمة. وهذه التطعيماتُ تحمي الطفلَ من أكثر من عشرة أمراض، من بينها الحَصبةُ وشِلل الأطفال والكُزاز.جرى حتَّى الآن خَفضُ مستوى الإصابة بمعظم هذه الأمراض إلى أدنى درجة عرفها التاريخ، وذلك بفضل سنواتٍ من حملات التطعيم لتَمنيع الأطفال. يجب أن يتلقَّى الطفلُ عدداً من التطعيمات على الأقل قبلَ دخول المدرسة.يتحدَّث هذا البرنامجُ عن تَمنيع الأطفال، ويشرح معنى كلمة لُقاح وحاجة الطفل إليه، ويتحدَّث عن مواعيد إعطاء التطعيمات المختلفة. كما يتناول أيضاً المخاطرَ والمُضاعفات المحتملة ذات الصِّلة بالتطعيمات.

 يعتبر التوحد اضطراب يؤثر على التطور الطبيعي للطفل معيقا قدرته على التواصل و التفاعل بشكل طبيعي مع الوسط المحيط به.

غالبا ما يظهر التوحد في مراحل الطفولة المبكرة. قد تتنوع الاعراض السلوكية بحسب شدة المرض و قد يصل في الحالات الشديدة الى حد الاعاقة التامة و انعدام التفاعل مع الآخرين.

 

هو اضطراب نفسي اجتماعي يشمل مجموعة من جوانب الشخصية على شكل متلازمة (Syndrome)، تتضمن على ما يلي:

1- اضطراب فى سرعة النمو.

2- اضطراب فى الاستجابات للمثيرات الحسية.

3- اضطراب فى التخاطب وفى اللغة وفى البنية المعرفية.

4- اضطراب فى التعلق والانتماء والتفاعل الاجتماعي الطبيعي مع أفراد الأسرة وغيرهم.

5- نقص فى الأنماط الحركية التي يتم ممارستها.

6- تكرار النمط الحركي الواحد مرات عديدة.

7- تكرار اللفظ الواحد أو العبارة القصيرة الواحدة مرات عديدة.