الجديد في عالم الصحة

 
 

المُتلازِمةُ الاستِقلابيَّة أو المُتلازِمةُ الأيضيَّة  هُو مُصطلحٌ طبِّي يُشيرُ إلى تولِيفةٍ من السكَّري وارتِفاع ضغط الدَّم والبَدانة، وهي حالاتٌ تزيدُ من خطر مرض القلب والسَّكتة ومشاكِل أخرى تُؤثِّرُ في

داءُ ألزهايمر   هو النوعُ الأكثر شيوعاً للخرف؛ الخرفُ هو مرضٌ عصبيّ متفاقم يؤثِّر في عدَّة وظائف دماغيَّة، بما في ذلك الذاكرة.

مرض التصلب المتعدد  أو التصلب اللويحي وهو مرض عصبي مسبب للإعاقة يصيب  الدماغ والحبل الشوكي (الجهاز العصبي المركزي).

تُعدُّ الحُمَّى (ارتِفاع درجة حرارة البدَن) واحِدة من وسائل دِفاع البدَن ضد الأمراض، ولكنها تُسبِّب الانزِعاج للإنسان عندما يتعرَّض إليها، وينصح خُبراءٌ لدى جامِعة بورتلاند باتِّباعِ الخطوات التّضالية للتعامُل مع أعراض الحُمَّى في المنزل:
• تناوُل دواء إيبوبروفين ibuprofen أو أسيتامينوفين acetaminophen، ويجب عدم تقديم الأسبرين للأطفال نهائيَّاً.


ضَغطُ الدم هو قوّة الدم عندما يَضغطُ على جدران الشَرايين، كما في ضغط الماء في خرطوم مياه الري. يُستخدمُ رقمان لوصفِ ضَغطِ الدم. يقيسُ الرقم الأعلى واسمه "ضَغط الدم الانقباضيّ" ضَغط الدم عند ضخّ القلب. ويكون الرقم الأعلى الطبيعي الصحيّ أقلّ من 120.

ضَغطُ الدم السوي عند البالغين هو أقل من 120/80. يَحصُلُ ضَغط الدم المُنخَفض، أو نَقص الضغط، عندما يَكون ضَغط الدم أقل من 90/60. تحصل مُعظم أشكال ضَغط الدم المُنخفض لأنَ الجِسم لا يَستطيع أن يُرجعَ ضَغط الدم إلى القيَم السوية، أو لا يستطيعُ القيام بذلكَ بسرعةٍ كافية.

كيفية الوقاية من مرحلة ما قبل السكري من أن يصبح داء السكري من النمط الثاني؟


ما هي مرحلة ما قبل السكري أو (مقدمات السكري)؟

هي مرحلة ما قبل حدوث الداء السكري وتعتبر مؤشر خطر. يحدث ذلك عندما يكون مستوى السكر في الدم أعلى من المعدل الطبيعي ولكن ليس بدرجة عالية لتشخص داء السكري.

يمكن أن يكونَ وجودُ ألمٍ في الصدر أمراً مخيفاً. لكنَّ هذا الألم لا يعني دائماً أنَّ المريضَ مصابٌ بنوبةٍ قلبية. ومن الممكن أن تكون هناك أسباب متعدِّدة كثيرة للألم الصَّدري، كالمشكلات الرئوية أو الهضمية مثلاً. قد يكون الألمُ الصَّدري علامةً على وجود مشكلةٍ خطيرة. ولذلك، إذا تعرض المريض للألم الصَّدري، فإن عليه دائماً أن يستشير الطبيب. يتناول هذا المقال الألمَ الصَّدري غير الناتج عن مرض القلب وأسبابه الشائعة.