الجديد في عالم الصحة

 
 

دراسة حديثة: الحمض الدهني أوميغا 3 قد يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية مميتة

توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول لحوم الأسماك والأطعمة الحاوية على الحمض الدهني أوميغا 3 بانتظام قد يُقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية المميتة.
يقول المُعد الرئيسي للدراسة الدكتور داريوش مظفريان، عميد كلية علوم وسياسات التغذية بجامعة تافتس بمدينة بوسطن الأمريكية: "تُشير نتائج دراستنا إلى أهمية الأسماك والأطعمة الغنية بحمض أوميغا 3 كجزء من النظام الغذائي الصحي.

بيَّنت دِراسةٌ حديثةٌ أنَّ الأشخاصَ، الذين يُفرطون في تناول القهوة، قد ينخفِض لديهم خطرُ الإصابة بالتصلُّب المُتعدِّد multiple sclerosis، حيث وجدَ الباحِثون أنَّه من بين أكثر من 6700 بالغٍ، كان الذين شربوا حوالي 6 أكواب من القهوة يوميَّاً أقلّ عرضةً للإصابة بالتصلُّب المتعدِّد بنسبة 33 في المائة تقريباً، بالمُقارنة مع الذين لم يشربوا القهوة يومياً.

 

إن ثلاثي الغليسريد أو الشحوم الثلاثية هو نوع من الشحوم الموجودة في مجرى الدم وفي الأنسجة الدهنية. وقد تؤدي زيادة هذا النوع من الشحوم إلى المساهمة في تصلب وتضيق الشرايين التاجية مما يضع المصاب في دائرة خطر الإصابة بذبحة قلبية أو بسكتة دماغية. بإمكان بعض الأمراض مثل السكري والبدانة والفشل الكلوي والإدمان على الكحول أن تسبب ارتفاع ثلاثي الغليسريد.

نطرح في هذه المقالة التساؤلَ التالي: هل المُحلّيات الصناعية هي مجرَّد خلطات كيميائية، أم أنَّها سلاحٌ حقيقي في الحرب ضد نخر الأسنان والسكَّري والبدانة؟

مهما تباينت آراؤنا حول هذه المُحلّيات الصناعية، فقد أصبح من الصعب تجنُّبُ استخدامها اليوم، حيث إنَّها دخلت في صناعة الآلاف من المنتجات، مثل المشروبات والحلويات والوجبات الجاهزة والكعكات واللبان (العلكة) ومعاجين الأسنان.

إن الحديد معدن يحتاجه جسم الإنسان للقيام بعدة وظائف؛ فالجسم

بحاجة للحديد من أجل صنع بروتين العضلات والهيموغلوبين أو

الخضاب الذي يقوم بنقل الأوكسجين إلى مختلف أنحاء الجسم.

كما يدخل الحديد في تركيب كثير من البروتينات والأنزيمات في

الجسم.

كثير من الناس قد يصابون بأمراض القلب والجلطات، وقد يحدث هذا فجأة من

دون إنذار مسبق، لهذا فإن هذا يستوجب على الأشخاص القيام بالتحاليل

والفحوصات اللازمة للوقاية من هذا المرض الذي قد يؤدي إلى الوفاة.

تعتبر الفواكه من الأطعمة المستساغة عند معظم الناس وذلك لعدة

أسباب منها: طعمها لذيذ، سهلة الهضم ومصدر جيد للطاقة ولإحتوائها

على الفيتامينات والمعادن المفيدة لجسم الإنسان .

ومن فوائدها :

البروتينات :

تحتوي أكثر النباتات على البروتين مثلها مثل المصادر الحيوانية، لذلك

فإن الجسم قادر على تكوين البروتين إذا ما حصل على كفايته من الغذاء

النباتي المصدر.

يعتبر الشاي من أحد الثقافات المنتشرة في أنحاء العالم، فلا يخلو منه أي مطعم أو مقهى أو محلات سوبرماركت أو غيرها من الأماكن. كما أنه يتوفر بنكهات عديدة وأشكال مختلفة. ولقد صح عنه الشاي أن يساعد على التهدئة ويعطي إحساسا بالانتعاش. وبعيدا عن هذا كله، فلقد ثبت بالأدلة العلمية والأبحاث أن الشاي له فوائد صحية محاملة من الحد من السرطان، وخطر الإصابة بأمراض القلب إلى تحسين صحة الأسنان لتعزيز فقدان الوزن.

•تناو الاجبان يفيد العظام لأنها غنية بالكالسيوم و البروتين. ينصح بتناول الجبنة قليلة الدسم!

•لماذا الحليب؟ بكل بساطة لأنه أغنى مصدر للكالسيوم! ليس هذا فقط، بل إن امتصاص كالسيوم الحليب في الجسم أفضل من امتصاصه من مصادر الكالسيوم النباتية.

•3 حصص في اليوم لعظام صحية! وهذا يعني 3 حصص من الحليب ومشتقاته، وكلّ حصّة تساوي كوب من الحليب أو لبن الزبادي أو معدّل 3-4 شرحات من الجبنة.

من المتعارف عليه أن الاكثار من الملح يضر بالصحة و قد تعارف الاطباء على تسميته بالسم الأبيض، والتقليل منه يساعد في خفض ضغط الدم، لكن دراسة جديدة وجدت أن ذلك قد يزيد معدلات بعض الهرمونات والدهون غير الصحية في الدم.

يمدنا الغذاء بالطاقة اللازمة لحركتنا وحركة الدم في عروقنا وبالعناصر اللازمة لنمو أنسجتنا وتجديد خلايانا .

العناصر الغذائية الستة :

إن الطاقة التي نستمدها من الغذاء أساسية في تدعيم القدرة علي استمرار النشاط البدني ، ويمكننا تقسيم الغذاء إلي ستة أنواع من العناصر الغذائية والتي يؤدي كل منها دوراً بارزاً في حياة الإنسان وهذه العناصر هي :