تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

وكالات الأربعاء 17 أذار مارس

حض الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب الثلاثاء أنصاره الجمهوريين الذين يعدون من المجموعات الرئيسية الرافضة للقاحات المضادة لفيروس كورونا على إنهاء مقاومتهم لهذه اللقاحات وأخذها.

وقال ترمب في مقابلة على شبكة "فوكس نيوز" رداً على سؤال بهذا الخصوص "أنا أوصي بأخذها"، مضيفاً "أنا أوصي بذلك للكثير من الأشخاص الذين يرفضون أخذها، وبصراحة غالبية هؤلاء الأشخاص صوتوا لي". وأكد "أنه لقاح عظيم وآمن، وهو شيء يعطي نتيجة".

ويعد هذا التصريح الأول من نوعه الذي يدعم فيه ترمب بشكل واضح حملة التطعيم الوطنية الشاملة منذ تركه منصبه في يناير (كانون الثاني). وسبق أن شجع جميع الرؤساء السابقين مثل باراك أوباما وجورج دبليو بوش في تصريحات عامة وعلنية المواطنين الأميركيين على الحصول على اللقاح. لكن ترمب التزم الصمت إلى حد بعيد في الوقت الذي كان فيه الرئيس جو بايدن يعمل على تنفيذ خطته بتطعيم أكبر عدد من الأميركيين.

وتظهر استطلاعات الرأي أن الجمهوريين الذين تؤيد غالبية ساحقة منهم ترمب وحركة "ماغا" أو "أجعلوا أميركا عظيمة مجدداً"، هم من أكبر الجماعات المشككة باللقاح. ولا يزال ترمب يتجنب إعلان التزامه بالسعي للترشح للرئاسة مجدداً بعد ولايته الوحيدة، وقد أجاب على سؤال حول هذه المسألة بالقول "بعد كل استطلاع رأي يريدون مني أن أترشح مرة أخرى... لكننا سننظر ونرى".

فرنسا ارتفاع عدد المرضى في وحدات العناية الفائقة

من جانبها، قالت السلطات الصحية الفرنسية الثلاثاء إن هناك 4239 مريضاً بكوفيد-19 في وحدات العناية الفائقة بزيادة 20 خلال 24 ساعة وإن هذا العدد هو الأكبر خلال قرابة أربعة أشهر. وزاد العدد الإجمالي لمن يتلقون العلاج بالمستشفيات من المرض بواقع 23 إلى 25492 وهو أكبر عدد منذ 24 فبراير (شباط.) وأعلنت أن العلماء يحققون بشأن سلالة جديدة من فيروس كورونا ظهرت في منطقة بريتاني في غرب البلاد قد يكون اكتشافها عبر الفحص أكثر صعوبة من بقية السلالات.

وجرى رصد ثماني إصابات بالسلالة الجديدة في بؤرة في مستشفى بالمنطقة. وقالت وزارة الصحة في بيان في وقت متأخر من مساء الاثنين إن التحاليل الأولية لم توضح أن هذه السلالة أكثر خطورة أو أسرع انتشاراَ من غيرها. لدى عدة مرضى ثم جاءت نتيجة عينات دم أو مأخوذة من عمق الجهاز التنفسي إيجابية. وكانت منطقة بريتاني حتى الآن بمنأى عن الانتشار الكثيف لكورونا وسلالاته المتحوّرة، حيث كان عدد الإصابات اليومية فيها منخفضاً خلال الموجتين الأولى والثانية من الوباء في فرنسا. كما كان يُنقل إليها مصابون بالفيروس لتخفيف الضغط عن مستشفيات باريس والشرق الفرنسي.

كاستيكس يتعهد تلقي جرعة من لقاح أسترازينيكا

وتعهد رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس الثلاثاء بأنه سيتلقى "قريباً جداً" جرعة من لقاح أسترازينيكا لتحفيز ثقة الشعب به في حال خلصت الوكالة الأوروبية للأدوية إلى أنه آمن. وصرح كاستيكس لمحطة "بي أف أم" التلفزيونية بأنه "في ضوء التطورات المتعلقة بلقاح أسترازينيكا قررت أنه سيكون من الصائب أن أتلقى اللقاح قريباً جداً ما إن يرفع تعليق استخدامه وتعطى كل الضمانات بشأنه، لكي أظهر للمواطنين أن اللقاح هو السبيل للخروج من هذه الأزمة ويمكن تلقيه بكل أمان".

وكانت فرنسا وألمانيا ودول أوروبية أخرى قد علقت استخدام أسترازينيكا في حملات التلقيح في إجراء احترازي بانتظار قرار يتوقع أن تصدره الوكالة الأوروبية للأدوية الخميس بعد تقارير عن تعرض أشخاص تلقوا للقاح لتجلطات دموية. وأودى وباء كورونا بحياة أكثر من 2,66 مليون شخص في أنحاء العالم، بما في ذلك أكثر من 900 ألف وفاة في أوروبا، القارة الأكثر تضرراً بالوباء وفقاً لإحصاء أجرته وكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء.

تركيا تسجل أعلى زيادة يومية هذا العام

أظهرت بيانات وزارة الصحة التركية الثلاثاء أن تركيا سجلت 16749 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة وذلك في أعلى زيادة يومية هذا العام، وسط تخفيف للقيود المفروضة على مستوى البلاد. وأظهرت البيانات أن تركيا سجلت عدد إصابات بلغ إجمالا مليونين و911642 حالة إصابة بكوفيد-19 منذ بداية الجائحة في حين توفي 71 مريضاً بالمرض خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية مما يرفع العدد التراكمي لحالات الوفاة إلى 29623 حالة.

وفي وقت سابق، حث وزير الصحة فخر الدين قوجة الأتراك على الالتزام بالإجراءات لدعم عملية عودة الحياة إلى طبيعتها والتي بدأت قبل أسبوعين. والاثنين أقر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالزيادة الأخيرة في حالات الإصابة لكنه قال إنه لن يتم فرض قيود جديدة الآن.