الجديد في عالم الصحة

 
 

معلومات مفيدة

قد يواجه الإنسان ظروفًا ومواقف صعبة تحدث فجأة ودونما إنذار، عندما يكون لدى الإنسان الدراية بكيفية التصرف في مثل هذه الظروف و الحوادث فإن ذلك قد ينقذ حياة إنسان؛

Read more

تتعرض بلدان الشرق الأوسط و كثير  من البلدان الأخرى لموجات حرارة مرتفعة خلال فصل الصيف و قد ازدادت مؤخراً هذه الموجات بسبب التغير المناخي لذلك علينا الاحتراس منها قدر الامكان،

Read more

 

الشخص الذي يتعرض لللعض من قبل الحيوان يكون خطر إصابته بالالتهابات كبيرا. احرص

على تنظيف الجرح على الفور والحصول على المساعدة الطبية بأسرع ما يمكن. ينبغي عليك اتباع

Read more

مقــدمة :

 لقد أصبحت الحاجة إلى تعلم الإسعافات الأولية أمرا بالغ الأهمية ، وذلك بعد أن تداخلت عوامل كثيرة تسبب في حدوث إصابات بالغة بالإنسان ، هذا الإنسان الذي نعمل جاهدين على توفير الرفاهية والصحة له . إن كل ما يستخدم الآن من إنتاج المصانع الحديثة ، أو التقنية العصرية ، غالبا ما ندفع ثمنه في شكل حوادث وإصابات غير مقصودة ، تؤدي إلى خلل أو عجز في عضو أو أكثر في جسدنا ، وتقلل بالتالي من قدرتنا على البذل والعطاء ، وتعوقنا على المساهمة في خير وصلاح أمتنا . 

لذا أصبح من الضروري حداً أن نكون مهيئين ، ومدربين على القيام بالإسعافات الأولية عوناً لأنفسنا وللآخرين ، عند التعرض لمأزق ، أو حادث قد يؤدي إلى الإضرار بنا . 

من أجل هذا قمنا بإعداد هذا الكتيب عن الإسعافات الأولية ، وطرق الوقاية من الإصابات ، وحاولنا قدر الإمكان تقديم أبسط الطرق وأسهلها ، معتمدين على المعايير المناسبة في الإسعافات الأولية ، المطبقة في كثير من الهيئات الدولية ورابطة الهلال والصليب الأحمر الدولية .

Read more

قد يواجه الإنسان ظروفًا ومواقف صعبة تحدث فجأة ودونما إنذار، عندما يكون لدى الإنسان الدراية بكيفية التصرف في مثل هذه الظروف و الحوادث فإن ذلك قد ينقذ حياة إنسان؛

تلك الحياة التي لا تقدر بثمن.

تعريف المُسعف هو الشخص الذي يُقدّم الإسعافات الأوليّة و يقوم بالعناية بالشخص المُصاب،
لا يحتاج المسعف إلى مهارات أو تقنيات طبية عالية، حيث يكفيه التدرب على مهارات القيام بالإسعاف من خلال استعمال الحد الأدنى من المعدات.


صفات المُسعف

يتميّز المُسعف بعدّة صفات، منها:
الأمانة والإخلاص. يتميز بأخلاقه الحميدة. الحِفاظ على سريّة المعلومات الخاصة بالشخص المُصاب. سرعة البديهة. الثقة بالذات. المعرفة الكافية في المعلومات النظرية. حضور الدورات التدريبية على الإنعاش القلبي و الإسعافات الأولية و كذللك دورات دعم الحياة.


أهداف المسعف

تتأتىأهمية تعلم مهارات الاسعافات الاولية في كيفية التعامل السليم مع الحالات الطارئة وذلك لهدفين أساسيين:
•     الحفاظ علي حياة المصاب
•     منع حدوث المضاعفات

واجبات المُسعف

هناك عدّة واجبات على المُسعف القيام بها، وهي كما يأتي:
إبعاد الأشخاص الفضوليين من حول الشخص المُصاب. ملاحظة عدم توقف الشخص المُصاب عن التنفس. إبلاغ الشرطة عند حدوث أي إصابة. استدعاء الطبيب بشكل فوري عند حدوث الإصابة. تجهيز كل الأمور اللازمة للإسعافات الأوليّة مثل الأربطة الضاغطة، والجبائر، والمواد المُطهرة للجراح. عمل الإسعافات الخاصة بالصدمات العصبية في حال حدوثها. عدم تحريك الشخص المصاب برض على العنق أو العمود الفقري حتى وصول الإسعاف حتى لاتحدث غصابات خصيرة للنخاع الشوكي.
عدم الانفعال أو الخضوع للعواطف، و المحافظة على هدوء الأعصاب.


تقييم حالة المصاب

وتكون عن طريق القيام بعدة إجراءات وهي: استجواب المُصاب من أجل الحصول على تاريخ الإصابة، ثم فحصه بشكل دقيق، وفي حالة حدوث إغماء لا يُعرف بسببها ما إن كان المُصاب حيّاً أو ميّتاً، يجب عمل الإسعافات الأوليّة له على أنه حي إلى أن يثبُت العكس. العمل على إيقاف النزيف بأي شكل كان. في حالة كان المُصاب يعاني من الكسور، يجب على المُسعف وضع العضو المكسور داخل جبيرة مؤقتة. العناية بالشخص المُصاب بالصدمة العصبية، عن طريق تدفئته  طلب سيارة الإسعاف أو تدبير أي وسيلة من أجل نقل الشخص المُصاب إلى أقرب مستشفى. قياس العلامات الحيوية للشخص المُصاب. فحص الشخص المُصاب بشكل كامل مع الاهتمام بالإصابة سواء كانت كبيرة أو صغيرة.

حافظ على السلامة الشخصية


على المسعف أن يولي سلامته الشخصية أولوية قصوى قبل إسعاف المصاب حيث ينبغي أن يكون مستعداً و مدركًا لما يدور في محيطه.