الجديد في عالم الصحة

 
 

 

الصبّار باللاتينية: Cactus نبات ينتمي إلى الفصيلة الصبارية. معظم أنواع الصبار تعيش في الظروف والبيئات الصحراوية، وينتج بعضه ثماراً مثل التين الشوكي. وتنمو أزهار لبعض أنواعه.


نبات الصبار هو أحد النباتات الدهنية هذا الصنف من النباتات يستخدم في طب الاعشاب منذ القدم، مستخلص الصبار يستخدم في التجميل و صناعات الطب البديل و قد تم تسويقه كمادة مجددة، مرطبة و مداوية. مع ذلك هنالك القليل من الادلة العلمية عن فعالية أو امان مستخلص الصبار سواء كمادة تجميلية أو طبية.

للصبار قدرة عجيبة على تحمل المعيشة في الصحراء فهو يستطيع البقاء حياً لسنين في شمس الصحراء الحارقة بدون ماء

تنتشر نبتة الصبار بشكل واسع حول العالم،. منشأها الطبيعي هو النصف الجنوبي من فنزويلا و كذلك شمال أفريقيا(المغرب، مورتانيا، مصر) كذلك في السودان و المناطق المجاورة على طول جزر الكناري.و قد دخل النبات للصين و محتلف اجزاء أوروبا الشمالية في القرن السابع عشر.

 

الطب الشعبي

تستخدم نبتة الصبار في الطب الشعبي لعلاج أنواع مختلفة من الاضطرابات التي قد تصيب الجلد. في الطب الهندي التقليدي المدعو أيورفيدا تستخدم استخلاصات من نبتة الصبار التي تسمى الباهرة أو الأغاف حيث أنها نبتة صبار معمرة [41]. سجل أول استخدام طبي لنبتة الصبار في بردية إيبرس المصرية الطبية في القرن السادس عشر قبل الميلاد , وفي طب ديسقوريدوس وبيلينيوس الأكبر ضمن موسوعته (التاريخ الطبيعي) التي نشرها في منتصف القرن الميلادي الأول.. وورد ذكر نبتة الصبار أيضًا في مخطوطة يونانية قديمة نشرت في عام 512 ميلادية. ويستخدم نبات الصبار في الطب الشعبي للعديد من الدول حول العالم.

 

التين الشوكي

 يعرف التّين الشوكيّ،  باسم الصبار وهو نبات عصيريّ من الفصيلة الشوكيّة، يتراوح طولها بين 1.5- 3 متر، سيقانه مُتحوّرة إلى سيقان ورقيّة تحمل الأوراق الصّغيرة المُتساقطة، ولها ألواح أو مجاديف لونها بين الرماديّ والأخضر ومُغطّاه بالأشواك، وثمارها لُبيّة مُغطّاة بأشواك أيضاً، وهو نبات حلو الطّعم عديم الرّائحة ينمو في فصل الرّبيع.

تحتوي ثمار وسيقان الصبّار على سكّر الجلوكوز، وسكّر الفركتوز، وحامض الأسكوربيك، وزيت دهنيّ، ومادّة صمغيّة تُسمّى التراجاكانث، وأكسلات الكالسيوم، وتانينات، وموادّ مُلوّنة، وخميرة تعمل على تخمُّر الثّمار.