الجديد في عالم الصحة

 
 


ينتمي الخرنوب Carob إلى عائلة البازلاء، وهو عبارة عن شجرة دائمة الخضرة، موطنها الاصلي هو منطقة البحر الأبيض المتوسط.


يتم استهلاك الخروب المجفف إما  بذوراً أو عصيراً في العديد من المناسبات والشعائر الدينية، ولربما أشهرها في شهر رمضان المبارك.

كما يستخدم الخروب ومسحوق الخروب في صناعة العديد من المخبوزات والوجبات الخفيفة وبعض المشروبات ومنتجات الألبان واللحوم المصنعة، كالنقانق، وفي صناعة الصلصات المختلفة.


الفوائد الصحية للخروب

يضبط الخروب حركة الأمعاء ، فيمنع الإسهال والإمساك.

- يحتوي الخروب على مادة صمغية لذلك فهو يعتبر علاج لقرحة المعدة والأمعاء عن طريق تغطيتها بهذه المادة الصمغية.

- يعتبر الخروب ايضا علاج مضاد لمرض هشاشة العظام، وذلك بسبب غناه في الفوسفور والكالسيوم.

- يحتوى الخروب على فيتامين «E»، الذى يساعد في علاج السعال والانفلونزا, كما يحتوى على حمض يعرف باسم «Gallic acid»، والذى يساعد في منع وعلاج شلل الأطفال في الأطفال.

- يساعد الخروب على تخفيض مستوى الكولستيرول السيئ والزيادة من نسبة الكولستيرول الجيد في الجسم, كما يمكن استخدامه في وصفات التقوية الجنسية.

- يعتبر الخروب مفيد للنساء المرضعات ايضا فان كثرة تناولها يمكن ان تزيد من حليب المرأة المرضعة.

كذلك يدخل الخروب في صناعة مساحيق التجميل من بذوره التي يستخرج منها ايضا مواد غنية تستعمل في تصنيع الورق وغيره من المنتجات الصناعية، أما ما يتبقى من استخراج المواد المفيدة، فيستخدم الخروب علفاً للماشية أو لتخصيب الأرض عوضاً عن المخصبات الكيماوية.