الجديد في عالم الصحة

 
 


علاج جديد للحساسية من الفول السوداني يُظهر نتائج واعدة أفاد باحثون بأنهم توصلوا إلى نتائج واعدة لعلاج الحساسية تجاه الفول السوداني وذلك،

بعد إجراء تجارب على فعالية دواء يُساعد على تخفيف أعراض هذه الحساسية عند الأشخاص المصابين بها.
وتُعد الحساسية تجاه الفول السوداني من الحالات التي يزداد شيوعها بين الأطفال في بلدان مثل أمريكا والمملكة المتحدة، وعادةً ما تستمر حتى سنوات البلوغ. ولا يتوفر حتى الآن علاج نوعي لحساسية الفول السوداني أو علاج للحالات الشديدة التي قد تكون مهددة للحياة.
يُطلق على الدواء الجديد اسم AR101 ويستند في آلية عمله على بروتين الفول السوداني. تجري زيادة جرعة الدواء تدريجيًا لكي تزيد من التحمل تجاه بروتين الفول السوداني، وبعد ذلك يستمر المرضى في تناول جرعة يومية من الدواء لتعزيز التحمل.
وبحسب الباحثين، فإن الهدف من العلاج ليس شفاء حساسية الفول السوداني، وإنما الحد من حالات الحساسية الشديدة (التأق) عند مرضى حساسية الفول السوداني وذلك في حال تناول أحدهم بشكل عرضي للفول السوداني.
قارنت الدراسة الحالية بين علاج وهمي والعلاج AR101 عند حوالي 500 طفل وشاب مُصابين بحساسية شديدة تجاه الفول السوداني. ووجدت الدراسة أنه بعد 6 أشهر من العلاج فإن حوالي 67% من المرضى الذين تناولوا علاج AR101 استطاعوا تناول 600 ملغ أو أكثر من بروتين الفول السوداني دون حدوث أعراض خطيرة، وذلك بالمقارنة مع 4% فقط من المرضى في مجموعة الدواء الوهمي.
يُذكر بأن الدراسة لم تقيم كم يحتاج الأمر للاستمرار في تناول دواء AR101 بهدف الحفاظ على تحمل الفول السوداني على المدى الطويل.
من الجدير ذكره أيضًا بأن الدواء لم يُقر استخدامه بعد في الولايات المتحدة الأمريكية أو بريطانيا.
أجرى الدراسة باحثون من عدة جامعات أمريكية وإيرلندية، وجرى نشره مؤخرًا في مجلة نيوانجلند للطب.
المصدر: خدمات الصحة الوطنية البريطانية NHS