الجديد في عالم الصحة

 
 

لماذا يجب الاهتمام بموضوع الضوضاء؟

• ان ارتفاع مستويات الضوضاء قد يسبب التوتر الذي بوره يؤدي إلى تأثيرات على جسد المرأة الحامل مما ينعكس على تطور الجنين


• يمكن للصوت أن يعبر من خلال جسد الحامل ليصل إلى الجنين داخل الرحم و برغم كون هذه الأصوات مكبوتة إلا أنها و بالمستويات العالية قادرة على احداث ضرر في الجهاز السمعي لدى الجنين
• ان استعمال وسائل الوقاية من الضوضاء قد يقي سمع الام لكنه ليس فعالا في حماية سمع الجنين لذلك فالوسيلة الوحيدة لذلك هي بتجنب التعرض للضجيج .
ماهي الوظائف التي تسبب التعرض للضوضاء:
تعمل الكثير من النساء في وظائف قد تعرضهم لمستويات عالية من الضوضاء كالأماكن التي توجد بها آلات صناعية, موسيقى صاخبة أو أماكن فيها حشود أو طائرات أو وسائل النقل الثقيلة.
ما تزال آلية تأثير الضوضاء على سمع الجنين و المستويات الآمنة من الصوت بالنسبة للجنين داخل الرحم مجهولة لذلك يجب أخذ الحيطة بعدم التعرض للضوضاء خلال الحمل.

كيفية الحماية للأم :
• استعمال وسائل حماية السمع كسدادات الاذنين عند التعرض للضجيج.
• السؤال عن مستوى الضوضاء في مكان العمل حيث أن مستوى اعلى من 85 ديسي بل قد يؤذي السمع و يمكن تمييزه عن الحاجة لرفع الصوت من اجل اسماع الشخص الجالس بقربك.
• يجب عدم نسيان ارتباط الضجيج بالتوتر و الذي بدوره ينعكس سلبا على تطور الجنين.

كيفية حماية الجنين من الضجيج:
• ان تطور الاذنين لدى الجنين يحدث بمعظمه حوالي الأسبوع ال 20 و يتجاوب الجنين مع الأصوات بحدود الأسبوع 24 من الحمل
• يقول بعض الخبراء أن الحامل لا يجب أن تتعرض بشكل متكرر لأصوات بحدود 115 ديسي بل فما فوق
• تسبب بعد الأصوات ذات التردد المنخفض جدا الإحساس بالاهتزازات و هي تعبر خلال جسد الام بسهولة وصولا إلى الجنين مما يؤثر على تطوره
• تجنب التعرض لأصوات عالية مفاجئة
• عدم السماح لمصدر الصوت بأن يكون قرب بطن الحامل كونه يزيد وصول الصوت للجنين كذلك مصادر الاهتزازات
• في حال استحالة تجنب الضجيج في مكان العمل على المرأة الحامل اختيار أبعد الأماكن عن مصدر الصوت.