الجديد في عالم الصحة

 
 

شفط الدهون هو نوع من الجراحات التجميلية التي تهدف إلى إزالة الدهون من مناطق مختلفة من الجسم, والمناطق الأكثر شيوعاً هي البطن والفخذين والأرداف والرقبة والذقن وأعلى وخلف الذراعين وبطة الساق والظهر.
تتم إزالة الدهون باستخدام أداة مجوفة تسمى (قنينة) والتي تدخل تحت الجلد ومن ثم يطبق فيها ضغط مرتفع.




تعتبر تقنيةكوول ليبو أو (تفتيت الدهون بالليزر) أحدث تقنية مستخدمة لإزالة الدهون من الجسم بطريقة منسقة حيث إنها تعتبر تقنية جديده للتدخل الجراحي البسيط لإذابة وشفط الدهون وهذة التقنية مبنية على أساس شعاع الليزر، حيث تقوم أشعه الليزر بتكسير الدهون وذلك بفعل الليزر الضوئي والليزر الصوتي، بالإضافة إلى ذلك يعمل على شد الكولاجين تحت الجلد وكذلك شد الجلد فوق المنطقة المعالجة التي لا نشاهدها في شفط الدهون الجراحي.  .
تعتبر هذه الطريقة إحدى أكثر العمليات التجميلية شيوعاً في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة حيث تجرى أكثر من 400 ألف عملية شفط دهون في كل عام .

كيف تتم عملية شفط الدهون بالليزر
هي لا تعد عملية جراحية حيث لا تتطلب حدوث جرح وهي عملية بسيطة تتم لعلاج السمنة الموضعية وتتم من خلال عمل تقب صغير حولي 3 ملي في المنطقة التي سوف يتم شفط الدهون منها، ثم يتم إذابة الدهون بالليزر وشفطها من خلال هذه الفتحة الصغيرة، وهذا يعطي نتائج فورية ورائعة، فيمكن من خلال شفط دهون بالليزر شفط أي كمية من الدهون في أي مكان من الجسم.
قد يحدث بعد شفط دهون بالليزر ترهل في الجلد في المنطقة التي تم شفط الدهون منها هنا يمكن شد الجلد بالليزر أيضا في بعض الحالات يتم شد الجلد في نفس الجلسة في حالات أخري يتم شد الجلد في جلسة أخري وفق حالة المريض الصحية مثل السن عدد مرات الحمل للسيدات هناك الكثير من العوامل تأخذ في الاعتبار عند شد الجلد بعد عملية شفط الدهون بالليزر.

مميزات عملية شفط الدهون بالليزر

•    يعمل شفط دهون بالليزر على شفط الخلايا الدهنية نفسها والتي تتسبب تراكم الدهون، وبشفط هذه الخلايا الدهنية لا يمكن أن تعود الدهون مرة أخري في هذه المنطقة، مما يعطي نتائج رائعة ودائمة.
•    يفقد المريض أكثر من 80% من الدهون في المنطقة التي يتم شفط الدهون منها في الجلسة، ولا يحتاج إلى نظام غذائي معين أو ممارسة التمارين الرياضية.
•    يغادر المريض المستشفى في نفس يوم العملية، ويمارس حياته العملية والطبيعة بعد ثلاثة أيام.
•    تتم بدون جراحة على الأطلاق فقد فتحة 3 مم تحت الجلد يتم شفط الدهون منها، ولا يتم الدخول إلى تجويف البطن.
•    يمكن أن تتم عملية شفط الدهون بالليزر بالمخدر الموضعي في أماكن الدهون الصغيرة أما مناطق الدهون الكبيرة فلابد من البنج الكلي.


الاثار الجانبية

على الرغم من الترحيب بتلك العملية والعدد الهائل من النساء اللواتي يخضعن لها إلا أنها مازالت تحظى حتى الآن ببعض المخاطر.

•    الالتهابات.
•     النزيف.
•     التغير في وظيفة العصب.
•     التورم.
•     الكدمات.
•    ترهل البشرة.
•     عدم إزالة قدر كاف من الدهون.
•     ظهور حروق وبثور.
ظهور ما يشبه الكتل في المنطقة التي أجريت بها الجراحة، وهو الأمر الذي يستدعي استشارة الطبيب المعالج.