المغص الكلوي هو عبارة عن ألم شديد يبدأ من عند الخاصرة تحت الضلوع بقرب العمود الفقري ويمتد إلى الخاصرة أو كيس الصفن في الرجال أو منطقة المهبل في السيدات ويتميز المغص الكلوي بأنه ألم غير مستمر متقطع يبدأ ضعيفاً ثم يزداد تدريجيا ثم يختفي ليعود ثانية.



وأهم أسباب المغص الكلوي هو الحصيات الكلوية خصوصا عندما تمر في الحالب في طريقها إلى النزول من الكلية إلى المثانة. ولذا قد يكون المغص في الجانب الأيمن أو الجانب الأيسر ونادرا ما يحدث في الجانبين  عند وجود حصوات في الجانب الأيمن والأيسر.

وتشخيص المغص الكلوي الأيمن أصعب من تشخيص المغص الكلوي الأيسر أذ أن أعراضه تتماثل مع أعراض الالتهاب الزائدة الدودية إذ أنه في الحالتين يشكو المريض من مغص حاد في الجانب الأيمن من البطن وفي كلا الحالتين يعاني المريض من قيئ الا أن الطبيب يمكنه التفرقة كما يلي :

الحرارة مرتفعة مع التهاب الزائدة الدودية و طبيعية في حالات المغص الكلوي

- الألم في المغص الكلوي يبدأ من الخاصرة اليمنى تحت الضلوع إلا أنه يبدأ أسفل البطن على يمين السرة في حالات التهاب الزائدة الدورية.

- الضغط على الخاصرة  اليمنى تحت الضلوع مؤلم جدا في حالات المغص الكلوي أما في حالة  التهاب الزائدة فالجزء المؤلم يقع على يمين السرة.

- تحليل الدم يبين زيادة في كرات الدم البيضاء في حالات التهاب الزائدة الدودية وتحليل الدم طبيعي مع المغص الكلوي.

- الأشعة فوق الصوتية قد تبين أن الكلية اليمنى متضخمة في حالات المغص الكلوي وطبيعية في حالات التهاب الزائدة الدودية.

- في معظم حالات يمكن تمييز المغص الكلوي عن التهاب الزائدة بإجراء تحليل البول.