الجديد في عالم الصحة


أظهرت أبحاث حديثة أن اللبان قد يصبح يوما ما جزءا رئيسيا في علاج التهاب المفاصل. وفقا للباحثين من جامعة ألاباما فإن المركبات الموجودة داخل الراتنجات التي تجمع

كتشف علماء جامعة ليدز أن الأسبيرين وكذلك حمض الإيكوسابنتاينويك "أوميغا-3" يخفضان من الأورام الحميدة "السليلة" في الأمعاء قبل تحولها إلى أورام خبيثة.


صبح عصير الكرفس في الآونة الأخيرة موضع اهتمام الناس ونقاشاتهم على شبكات التواصل الاجتماعي، حتى أن كثيرا من نجوم هوليود يصرحون بحبهم لهذا العصير، فهل هو مفيد فعلا؟

بدأ في السنة المقبلة بمركز مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية اختبار لقاح جديد للوقاية من الإيدز، وهذا اللقاح الجديد واعد جدا واستخدامه سينهي الحاجة إلى الاستمرار في تناول الأدوية.

ينقسم داء المرتفعات إلى ثلاثة أنواع: داء الجبال الحاد والوذمة الدماغية من الارتفاع العالي والوذمة الرئوية من الارتفاع العالي. داء الجبال الحاد: وهو عبارة عن ردة فعل تجاه الانخفاض في الضغط في المرتفعات العالية، وهذا يعني أنك تتنفس كمية أوكسجين أقل وبالتالي تصبح عملية التنفس أكثر صعوبة، ويجب على كل من يقوم بتسلق المرتفعات التسلق ببطء ليتأقلم الجسم، وقد يكون داء الجبال مزعجاً ولكن إذا تعرفت على الأعراض بسرعة واتبعت التعليمات اللازمة لن تتعرض في الغالب لمشاكل خطيرة، تذكر أنك قد تصاب بداء الجبال الحاد حتى وإن كنت حذراً.

تُعرف حُقَن التطعيم باسم التطعيمات أيضاً. وهي تساعد على وقايتنا من أمراض كثيرة يمكن أن يكونَ بعضها خطيراً على الحياة. والتمنيعُ مهم للبالغين والأطفال أيضاً. قبلَ وجود التطعيمات، كان الناس يكتسبون المناعة عن طريق واحد، وهو الإصابة بالمرض والنجاة منه. لكنَّ التطعيمات طريقة أكثر سهولة وأقل خطراً حتى يصبحَ الإنسان مُمَنَّعاً.


ضَغطُ الدم هو قوّة الدم عندما يَضغطُ على جدران الشَرايين، كما في ضغط الماء في خرطوم مياه الري. يُستخدمُ رقمان لوصفِ ضَغطِ الدم. يقيسُ الرقم الأعلى واسمه "ضَغط الدم الانقباضيّ" ضَغط الدم عند ضخّ القلب. ويكون الرقم الأعلى الطبيعي الصحيّ أقلّ من 120.

ضَغطُ الدم السوي عند البالغين هو أقل من 120/80. يَحصُلُ ضَغط الدم المُنخَفض، أو نَقص الضغط، عندما يَكون ضَغط الدم أقل من 90/60. تحصل مُعظم أشكال ضَغط الدم المُنخفض لأنَ الجِسم لا يَستطيع أن يُرجعَ ضَغط الدم إلى القيَم السوية، أو لا يستطيعُ القيام بذلكَ بسرعةٍ كافية.

دراسة حديثة: حديث السائق على الهاتف دون استخدام اليد ليس آمناً!

توصلت دراسة حديثة إلى أن تحدث السائق على الهاتف الجوال عبر سماعة بلوتوث أو عبر نظام الصوت في السيارة (بدون استخدام اليدين)، قد يُشتت انتباهه تماماً كما لو كان يتكلم مع إمساك الهاتف بيده.
فقد وجد باحثون بريطانيون من خلال تجربة مخبرية بأن تكلم السائقين على الهاتف بأحاديث تُثير خيالهم التصويري أدى إلى إضعاف قدرتهم على اكتشاف المخاطر على الطريق.