الجديد في عالم الصحة

 
 

مرض السكر هو مرض مزمن من أكثر أمراض الغدة الصم شيوعاً , ويعرف على أنه ارتفاع في مستوى سكر الدم نتيجة لنقص إفراز الأنسولين أو انخفاض فعاليته مما يؤثر على استقلاب الكربوهدرات والبروتينات والمواد الدسمة والماء والأملاح المعدنية , ويترافق هذا الخلل الاستقلابي بتغيرات وظيفية وبنيوية في جميع خلايا الجسم وتكون هذه التغيرات كبيرة في خلايا الأوعية الدموية الصغيرة , وغالباً ما تؤدي إلى ظهور المضاعفات في العين والكلية والجهاز العصبي .

أنماط الداء السكري :

غالباً ما يكون الداء السكري أولياً وقد يكون ثانوياً أي تالياً لأمراض أخرى.

أولاً : السكري الأولي:

وهو الأكثر انتشاراً ويقسم إلى قسمين :

النمط الأول : ويسمى أحياناً السكر الشبابي أو النمط الذي يعتمد على الإنسولين.

 

تابع القراءة

توصلت دراسة حديثة إلى أن تجنّب زيادة الوزن في منتصف العمر قد يكون طريقة عملية لتأخير ظهور أعراض الخرف.

فقد وجد الباحثون أن أعراض داء ألزهايمر قد ظهرت بشكل أبكر عند المصابين به الذين عانوا من زيادة الوزن في عمر الخمسين، وذلك ضمن دراسة شملت 142 مُسنّاً مصاباً بداء ألزهايمر.

تابع القراءة

مقــدمة :

 لقد أصبحت الحاجة إلى تعلم الإسعافات الأولية أمرا بالغ الأهمية ، وذلك بعد أن تداخلت عوامل كثيرة تسبب في حدوث إصابات بالغة بالإنسان ، هذا الإنسان الذي نعمل جاهدين على توفير الرفاهية والصحة له . إن كل ما يستخدم الآن من إنتاج المصانع الحديثة ، أو التقنية العصرية ، غالبا ما ندفع ثمنه في شكل حوادث وإصابات غير مقصودة ، تؤدي إلى خلل أو عجز في عضو أو أكثر في جسدنا ، وتقلل بالتالي من قدرتنا على البذل والعطاء ، وتعوقنا على المساهمة في خير وصلاح أمتنا . 

لذا أصبح من الضروري حداً أن نكون مهيئين ، ومدربين على القيام بالإسعافات الأولية عوناً لأنفسنا وللآخرين ، عند التعرض لمأزق ، أو حادث قد يؤدي إلى الإضرار بنا . 

من أجل هذا قمنا بإعداد هذا الكتيب عن الإسعافات الأولية ، وطرق الوقاية من الإصابات ، وحاولنا قدر الإمكان تقديم أبسط الطرق وأسهلها ، معتمدين على المعايير المناسبة في الإسعافات الأولية ، المطبقة في كثير من الهيئات الدولية ورابطة الهلال والصليب الأحمر الدولية .

تابع القراءة

 

الصبّار باللاتينية: Cactus نبات ينتمي إلى الفصيلة الصبارية. معظم أنواع الصبار تعيش في الظروف والبيئات الصحراوية، وينتج بعضه ثماراً مثل التين الشوكي. وتنمو أزهار لبعض أنواعه.

تابع القراءة

تُبينِّ دُراسة حٌديثة أنٌ تأثيَّر الحَرمان من النوم، مهما كان بسيطا, يتجًاوز

مُجردَّ جَعل الإنسان يتثاءب؛ بل يمكُن أن يعرقُل نشَاط الجينات، وقد يصل

إلى مرحلة التأثير في عملية الأيض (التمثيل الغذائيِّ) ووظائف أخرى يقوم

بها جسمُ الإنسان.

تابع القراءة